البهاق والشمس

 

 

نشرت في 6 نوفمبر 2009م 

مقدمه:

التعرض للشمس قد يسبب تصبغات جلديه حتى في الناس العاديين ، وهو المعروف باسم التان ( البرونزاج ) .
هذه الخاصيه الأساسية لأشعة الشمس كثيرا ما تستغل في علاج البهاق ( وذلك بالجمع بين التعرض لأشعة الشمس واستخدم أحد علاجات البهاق ).
حيث يصف عدد من الأطباء لمرضاه لعلاج البهاق بعض الأدويه مثل ( البروتوبك – إليديل – الميلادنين ) مع التعرض لأشعة الشمس .
PUVA-Sol (البوفا- سول ) وهو أسلوب آخر في علاج البهاق حيث يتم استخدام حبوب السورالين مع التعرض لأشعة الشمس .

تنبيهات :

عند تعريض الجلد لأشعة الشمس يجب على المرء أن يكون حذرا من ان يلحق الضرر بنفسه ويتسبب في حدوث حروق للجلد ( وذلك بالتعرض لأشعة الشمس القويه والتي تكون بين الساعه 10 – 3 ظهرا , أو التعرض لفترات طويله )
عند بدء العلاج ، ينبغي للمرء أن يبدأ بالتعرض لمدة قصيره ومن ثم تزيد المده تدريجيا .
المناطق المصابه بالبهاق تصبح وردية اللون بعد مدة من التعرض للشمس وهذه هي النتيجة المرجوة.
يجب التعرض للشمس بالمقدار العلاجي باستمرار لتحقيق نتائج إيجابية. فكما لأشعة الشمس فائده , قد تصبح مضره اذا التعرض بشكل خاطئ وعشوائي .

اضرار اشعة الشمس :

الباحثون وجدوا أن أشعة الشمس يمكن ان تسبب تلفا في طبقات الجلد العميقه أو اصابة سطحية . ولعل هذا يظهر في شكل تجاعيد ، أو تصبغات بشكل بقع ، أو فقد مرونة الجلد , أوسرطان الجلد مثل ( الميلانوما) .
الناروباند يعد بديلا أكثر أمنا من اشعة الشمس , . ويمكن أن يحقق نفس الفائده .
وما زال موضوع سلامة الأشعة فوق البنفسيجيه يجري دراستها وبحثها , ولكن حاليا يعُتقد أنها أقل ضررا مقارنة بأشعة الشمس.

الشمس وفيتامين ( د)

وجد أن الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية في كثير من الأحيان يكون لديهم مستويات منخفضة من فيتامين (د) ولكن من غير المعروف ما إذا كان هذا النقص هو السبب في حدوث المرض أو أن تأثير المرض هو الذي ادى الى هذا النقص !!.
إن التعرض للشمس لمدة 15 دقيقة يوميا لمدة ثلاثة أيام على الأقل في الأسبوع عادة كافية للحفاظ على مستوى جيد من فيتامين دال.
أويمكن تناول اقراص من فيتامين دال لتعزيز المخزون الاحتياطي بالجسم .
فيتامين (د) يساعد في دعم جهاز المناعة ، ويساعد أيضا في تحفيز الخلايا الصبغية.


 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

التخطي إلى شريط الأدوات