الناروباند في معالجة البهاق الصعب الذي لم يستجب للعلاجات الأخرى

377f130d-fإعادة التصبغ في مرضى البهاق في الأطفال والبالغين الأسيويين . د. راجاتانافين أستاذ الطب ورئيس قسم المعالجة الضوئية في مستشفى راماثيبودي في جامعة ماهيدول في بانكوك تايلند .
قام هو و زملائه بتجربة إستخدام الناروباند (NBUVB) لعلاج البهاق في 60 مريض تايلندي مصابون بالبهاق المقاوم للعلاجات .60 مريض لمدة ثلاث سنوات العمر من 11-61 اختيرو بعناية للمعالجة ب ( NBUVB) لأنهم فشلو في المعالجات الموضعيه أو كان هناك القليل من الاستجابة لل PUVA أستناد الى تحليلنا أعتبرنا أن NBUVB المعالجة المفضلة للبهاق النشط والمتماثل لاسيما عندما يكون المرض متواجد في الوجة والجذع والأذرع والسيقان .
ويبدو ان الأشعة الضيقة النطاق للأشعة الفوق بنفسجية افضل كفاءة وافضل في مزايا أخرى مثل التقليل من فرط التصبغ للجلد الطبيعي وأخرى .
وعند اختيارنا لهذه المجموعة التي فشلت في المعالجات الأخرى ذلك يعني اننا أخترنا أناس مرضهم مقاوم للعلاج . وكانت نسبة البهاق في هذه المجموعة تتراوح من 5% الى 50% ، ومتوسط مدة المرض من ستة أشهر إلى إثنان وعشرون سنة وبمتوسط 8.2 سنة .
كانت المعالجات مرتين في الأسبوع أيام غير متتالية ومع تعريض جميع الجسم للأشعة ، الجرعة الضوئية بدأت من 100 mj/cm2 لجميع المرضى . الجرعة زيدة بالتدريج وبعد ذالك أستمرت لتحقيق أعلى تصبغ إلا في حالة أن المريض رضي بالنتيجة وتوقف أو فشل في تحقيق 25% تحسن بعد 40 جلسة .
مدة المعالجة تتراوح بين 5 اشهر الى سنتين تلقى المرض أثناءها مابين 36 و 175 جلسة معالجة .
*نتائج المعالجة
– أكبر من 50% تصبغ تحقق ذلك في 25 شخص (42%) من 60.
– أكبر من 75% تصبغ تحقق ذلك في 20 شخص ( 33% ) من 60 .
– لا تقدم في خمسة أشخاص .
– تطور المرض أكثر في 3 أشخاص .
النتائج الأفضل تحققت في المرضى الذي لديهم البهاق المتماثل في الوجه والجذع والساقين والذراعين .
البهاق الذي في الوجه والجسم حقق أسرع النتائج وقف الانتشار بعد 10 جلسات غير انة زيادة المعالجة كانت مطلوبة لتحقيق شكل جمالي مقبول . المرض الذي في القدمين واليدين نادرا مايحقق نسبة تصبغ تصل الى 25% .
كان معدل الإستجابه في المجموعة التي عولجت با PUVA وفشلت أقل بالمقارنة بالمجموعة التي عولجت بالكريمات الموضعية .
من بين 24 مريض الذين لم يعالجون PUVA 16 منهم أي بنسبة( 67% ) استجابو للعلاج .
ومن بين 36 مريض الذين عولجو ب PUVA 9 منهم أي بنسبة (25%) استجابو للعلاج .
وكانت نسبة المرضى الذين تلقو العلاج بال PUVA وفشلوفي الماضي ، كانت نسبتهم بين المستجيبين 36%
وبين الغير مستجيببين 77% .
العوامل التي أختبرت بالإضافة إلى مدة المرض , وعمر المريض ، والجنس ، ونوع الجلد .. كل هذه العوامل
لم يكن هناك إختلاف ملحوظ بين المجموعة المستجيبة والمجموعة الغير مستجيبة .
البروتوكول المستخدم للجرعات في مستشفى راماثيبودي هو زيادة الحرعه 20% للكل معالجة في أول عشر جلسات يليها 10% زيادة الكورس رقم 20 وبعد ذلك الزيادة في الجرعة خفضت الى 5% لكل معالجة . وهكذا الجرعة أستمرت في الزيادة حتى وصلت نسبة الإصطباغ الى 50% او أن المريض رضى بالنتائج وتوقف .
نحن الآن نبدأ بجرعة 200 mj/cm2 إذا كان المرض يغطي أقل من 10% من جسم المريض ونتبع نفس البروتوكول المذكور سابقاً في الزيادة .
د. راجاتانفين يقول أنه بإستخدام هذا البروتوكول في المعالجة الضوئيه ال NBUVB تحتمل . لم يقطع أي مريض العلاج بسبب أي مضاعفات ضاره . لكن 10% فقط من المرضى حصل معهم إحمرار وحكة .
9 من المرضى الذين إستجابو للعلاج إستمرت مشاهدتهم لمدة سنتين بعد إنتهاء المعالجة خمسة منهم حصل معهم إستقرار أما الأربعة الآخرين فقد رجعة بعض البقع الجديدة وذلك بعد إنقطاع دام أكثر 3 إلى 24 شهر
من بين هؤلا الأربعة 3 منهم إستجابو للمعالجة مرة أخرى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

التخطي إلى شريط الأدوات